مُنتدى ادارية مُركب

اهلا بك زائرنــا الكــــريم فــــى منتدى شباب اداريه مركب.
مُنتدى ادارية مُركب

مُنتدى اجتماعى ثقافى ورياضى يعنُى باثراء الفكر والأدب والرأى الأخر.


    الشباب منظومه المجتمع

    شاطر
    avatar
    General manager
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 05/05/2011
    الموقع : المدير العام ومنشئ منتدى شباب اداريه مركب
    17092011

    الشباب منظومه المجتمع

    مُساهمة من طرف General manager

    فضيل احمد وداعه_____ fadelweddah@yahoo.com/جريده مركب العدد(4)
    يعتبر الانسان دينمو ومحرك الحياه فى مجتمعه - هو منظمها ,قائدها ,مطورها ومجددها، والشباب هم مستقبله، وعموده الفقري، وقوته النشطة الفاعلة والقادرة على قهر التحديات وتذليل الصعوبات وتجاوز العقبات بما يملك من مقومات خاصة كالانفتاح , القدرة على التكيف , الااردة الصلبة ,العزيمة والتحدي وحب الاكتشاف بطرق شتى .
    لذلك فان استراتيجيات الثورات التى شهدتها المنطقه العربيه كان للشباب دورا مهما فيها وقد يتبلور هذا بشكل جاد واستراتيجى نحو التغيير ومن هنا فان دورهم يتحدد فى امور متعدده - كالمشاركه فى تحديد احتياجات المجتمع المختلفه واعداد الخطط اللازمه تبعا لقدراتهم ومفاهيمهم فى التجمعات الشبابيه والتنظيمات والروابط –واسهامهم فى الخدمات الاجتماعيه والتطوعيه ونقل الخبرات والعلوم والمعارف وثقافات الشعوب .وانتقاء الافضل والصالح منها لخدمه مجتمعه.
    وهم يمثلون عضد الامه وساعدها الايمن .وبهم تبنى وتؤسس المجتمعات وقد يقع على عاتقهم دورا كبيرا فى حمايه الوطن ومرتكزاته فى التنميه والتوعيه والتحلى بالمسئوليه والقيم والاخلاق وذلك على قدر كاف من المبادئ لينعكس ذلك ايجابا على مجتمعهم بنقله نوعيه تعظم الدور المجتمعى واحسب ان ذلك يعطى مؤشرا كبيرا ومهما.
    لاشك ان الشباب فى كل مكان فيهم الصالح وقد اشرنا اليه مسبقا وفيهم الطالح وقد يشكل الاخير دورا سلبيا خصما على مجتمعه يعيق تقدمه ويسهم اسهاما كبيرا فى تخلفه ,ويفتقر لامور دينه و دنياه وانعدام الاهداف وعدم التخطيط والدراسه وانعدام الطموح والرغبه فى تحقيق بما يفيد الناس واشاعه وادخال الثقافات المنبوزه فى مجتمعنا المحافظ والممارسات السلبيه كتعاطى المخدرات والسرقات والجرائم الاخلاقيه .
    وفى مجتمعنا السودانى دفع الشباب ضريبه باهظه الثمن اذ ان غالبيه خريجو جامعاته بلا عمل ,شباب عاطل تماما من اين يبدووا وكيف يخططون لمستقبل اكتسي بالعتمه والالوان الرماديه ويأتى الاحباط ويبدأ التخبط نحو البحث عن وظيفه ..وظيفه تلك المفرده الهاربه ,الكل يبحث عنها ليصنع لنفسه منظومه تضفى لمجتمعه الدور الكبير فى صناعته.. وتلك هى احدى المعوقات التى عانى منها هذا الجيل وظل الاهمال والتغييب والامبالاه فى ظل محيط عالم يفرض قوانينه وقد نلخص تلك المعوقات في الاتى:
    البطاله المقننه .
    العنوسه وعزوف الشباب عن الزواج.
    *انعدام هياكل تأطير الهيئات الشبابيه والبنى التحتيه
    *الفراغ وعدم وجود خطط للبرامج ونقص الوسائل الماديه واللوجستيه ,الخ...
    وكما يجب اعتماد استراتيجيات من الدوله تخدم تلك الشريحه من الشباب تهدف لخلق جسر تواصل مستدام للتنميه فى مجال الثقافه والتعليم و الموارد اللازمه ضمن استراتيجيه تعتمد على عناصرو آليات لترقيه ثفافه السلام والديمقراطيه وتثمين اشكال التنسيق مع وضعيه سياسات انمائيه لتعزيز وتدعيم القدرات و الهياكل الاداريه وتنظيم المنتديات لتكوين اطر وترقيه مدروسه للشباب ,ودمجه اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا ليشكل العنصر الفعال فى صناعه القرار وصياغه اساليب الحوار بما يخدم فى الاجهزه الاهليه ودوواين الحكومه طالما ذلك لا يتعارض مع ما كفلته لهم شرائع ودساتير بلادهم والشروع فى اقامه مؤسسات لتشغيل الخرجيين واقامه القوافل الصحيه والدعويه واشاعه روح الجماعه وتنظيم الندوات العلميه حول العادات الضاره والمخدرات والتدخين وغيرها.
    كل ماسبق ذكره يبقى مرهونا بالاهميه الممنوحه من الدوله باعتبار ان الشباب يشكل طاقات كامنه ومتجدده لصناعه مستقبل مزدهر تتطلع اليه البلاد بما يتؤام وتطلعات المرحله المقبله فى عصر العلم والمعرفه .
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 سبتمبر 2017, 8:26 am