مُنتدى ادارية مُركب

اهلا بك زائرنــا الكــــريم فــــى منتدى شباب اداريه مركب.
مُنتدى ادارية مُركب

مُنتدى اجتماعى ثقافى ورياضى يعنُى باثراء الفكر والأدب والرأى الأخر.


    فى نسحته ال19 برشلونه يتوج بطلا لاوربا

    شاطر
    avatar
    General manager
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 05/05/2011
    الموقع : المدير العام ومنشئ منتدى شباب اداريه مركب

    فى نسحته ال19 برشلونه يتوج بطلا لاوربا

    مُساهمة من طرف General manager في السبت 28 مايو 2011, 9:35 pm

    تُوج برشلونة ببطولته الرابعة في دوري الأبطال بانتصاره الرائع على مانشستر يونايتد في ملعب ويمبلي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بعد مباراة أجاد خلالها الفريق الكاتالوني وكان الطرف الأفضل خلال 95% من دقائقها.

    الفوز الكاتالوني تحقق بأهداف الثلاثي بيدرو رودريجز وليونيل ميسي ودافيد فيا مقابل هدف واين روني الوحيد لصالح شياطين إنجلترا خلال مباراة أدارها بكفاءة كبيرة الحكم المجري فيكتور كاساي.

    شوط المباراة الأول بدأ بأفضلية لصالح مانشستر مع محاولة هجومية مبكرة قادها الثنائي واين روني وتشيشاريتو لكن لم تكتمل بالشكل المطلوب، من ثم ظهر فيكتور فالديس في لقطة جيدة بالتقاط كرة طولية مررها فان دار سار وهنا كانت نهاية تواجد شياطين إنجلترا في نصف ملعب البارسا.

    زملاء ليونيل ميسي استلموا زمام المبادرة بداية من الدقيقة العاشرة تقريبًا وبدأوا في إدارة المباراة وخاصة وسط الملعب كما يحلو لهم عبر تحركات وتمريرات وتبادل للكرة مثمر جدًا بين أندريس إنيستا وتشافي هيرنانديز وتواجد للثنائي دافيد فيا وبيدرو رودرجيز على جانبي منطقة جزاء مانشستر، ما سبق خلق عدد من المحاولات الهجومية والفرص الخطيرة جدًا كان بطل الأولى منها بيدرو الذي أهدر كرة عرضية جميلة بتسديدها لخارج المرمى قبل أن يعود زميله فيا بتسديدة جيدة انحرفت قليلًا عن القائم الأيمن لفان دار سار ثم محاولة أخرى بتمريرة من ميسي لبيدرو تدخل نيمانيا فيديتش ببراعة ليمنع وصولها للأخير ليعود فيا مجددًا ويُسدد ممتازة لكن الحارس الطويل يتصدى للكرة ليُنهي إعصار كاتالوني عاصف في الأراضي الإنجليزية استمر من الدقيقة الـ16 حتى الدقيقة الـ22

    الفترة السابقة شهدت غياب كامل لمانشستر يونايتد عن نصف ملعب برشلونة سوى عبر بعض التمريرات الطولية التي لم تُثمر عن شيء، فيما شهدت سيطرة واستعرض للقوة من جانب الفريق الكاتالوني توجه في الدقيقة 27 بالهدف الأول بهجمة سريعة بدأت من إنيستا بتمريرة لتشافي الذي انطلق في عمق ملعب اليونايتد قبل أن يُمرر لبيدرو الذي سدد داخل المرمى تلك المرة ليُعلن تقدم
    فريقه المستحق والمنطقي

    الهدف جعل رجال فيرجسون يُدركون حقيقة "لا فائدة من الدفاع" ولذا بدأوا بالظهور في مناطق برشلونة وإن كان على استحياء كبير لعدد من الدقائق قبل أن يتحلى الفريق بلحظة شجاعة نفذ خلالها هجمة جماعية جميلة وعبر عدد من التمريرات بين روني ومايكل كاريك ومن ثم ريان جيجز الذي مرر أكمل اللوحة الجميلة بتمريرة رائعة للولد الذهبي ليُسددها الأخير قوية متقنة نحو شباك فالديس مُعيدًا المباراة لنقطة الصفر بعد 7 دقائق فقط من احتفال بيدرو بهدفه.

    عادت المباراة لشكلها الأول قبل هدف التعادل بسيطرة كاتالونية كاملة على منطقة وسط الملعب باستغلال فارق السرعة والمهارة والتمريرات المتقنة جدًا ودفاع إنجليزي متكتل يُحاول إيقاف الطوفان الكاتالوني بكل ما يُمكن، فرص البارسا عادت للظهور بكرة ثابتة نفذها الثلاثي تشافي وبوسكيتش وبيدرو بروعة وإتقان وأسلوب يُذكرنا بكرة مماثلة نفذها المنتخب المصري في نهائي أمم أفريقيا عام 1998 ولكن بيدرو لم يتقمص دور طارق مصطفى وترك الكرة تطول قليلًا عليه مما أضاع اللقطة الرائعة وقبل أن تضيع لقطة أخرى كان بطلها ميسي الذي تخطى كل من واجهه ليُمرر لفيا على الجانب الأيمن والأخير قام بما يجب وأعادها عرضية خادعة لقلب منطقة الجزاء لكن ميسي لم يصل لها في الوقت المناسب لتواصل طريقها نحو الخارج قبل أن يخرج الجميع لغرف الملابس بعد إطلاق الحكم المجري لصافرة نهاية الشوط الأول.

    بداية الشوط الثاني لم تختلف عن نهاية الأول بل بدا كأن الفريقان واصلا اللعب بنفس السيناريو حيث دخل نجوم البارسا ملعب ويمبلي بنشاط وحيوية مُذهلة والترجمة كانت سيطرة كاملة على الملعب مع عدد كبير من التمريرات المتقنة والسريعة التي أزعجت وسط ودفاع مانشستر يونايتد كثيرًا والغريب أن السير فيرجسون لم يُغير من "تركيبة" ذلك الوسط بين شوطي اللقاء، المحاولات الكاتالونية بدأت مُبكرًا بتسديدة من ماسكيرانو ثم محاولة من ميسي بتمريرة عرضية أخرجها فابيو دا سيلفا قبل أن يُسدد داني ألفيس ويتصدى الحارس الهولندي ومن ثم محاولة أخرى للفتى الأرجنتيني تخرج لركنية


    البداية القوية جدًا لأبناء جوارديولا تُرجمت سريعًا وفي الدقيقة 54 بالهدف الثاني بواسطة تسديدة ميسي من على بُعد 20 ياردة تقريبًا خدعت الحارس الهولندي في آخر مبارياته قبل اعتزاله كرة القدم وأعلنت سيادة الطرف الإسباني على الأراضي الإنجليزية بهدفين مقابل هدف وكان ذلك الهدف الأول لأفضل لاعب العالم في الملاعب الإنجليزية بعد 10 مباريات.

    المباراة دخلت في منعطف بدني قليلًا خلال الـ5 دقائق التالية للهدف حيث بدأ مانشستر يُحاول التواجد داخل نصف ملعب برشلونة عبر تحركات جيدة من بارك جي سونج وروني وجيجز لكن الوسط الكاتالوني كان لها بالمرصاد وإن أدى ذلك لظهور البطاقة الصفراء في وجه داني ألفيس ومن ثم مايكل كاريك

    بدأت الدقيقة 62 وبدأت موجة جديدة من إعصار البارسا المُدمر لحصون الدفاع الإنجليزية، البداية كانت بمحاولة رائعة من ميسي أبعدها فابيو دا سيلفا قبل أن يتصدى زميله فان دار سار لتسديدة متقنة من تشافي ثم أخرى أسهل من إنيستا ومن ثم هجمة ممتازة انتهت بتمريرة عرضية أخرجها الظهير الأيمن البرازيلي قبل أن يُغادر الملعب ليشارك البرتغالي لويس ناني بدلًا منه وكان ذلك في الدقيقة 69

    دافيد فيا استقبل ناني بإحراز الهدف الثالث بعد انطلاقة ممتازة من ميسي انتهت بتمريرة لبوسكيتش ثم تمريرة سهلة منه لفيا الذي سدد كرة ساقطة بطريقة "اللوب" رائعة للغاية لم يتمكن الطويل فان دار سار من التصدي لها لتخترق شباكه وتُعلن تقدم البارسا بالهدف الثالث قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة.

    الدقائق الـ20 الأخيرة من المباراة لم تشهد الكثير من الأحداث بعدما اقتنع برشلونة بالنتيجة وقلل من شراسته الهجومية وظهر اليأس على أداء مانشستر يونايتد بل ربما نقول ظهر العجز حيث فشل الفريق في تهديد مرمى فالديس بأي فرصة حقيقية رغم بعض المحاولات العادية والجهد الكبير للفتى الذهبي لتنتهي المباراة بتتويج البارسا في قلب إنجلترا بالبطولة الرابعة له في دوري الأبطال والثانية على حساب مانشستر يونايتد خلال 3 سنوات فقط بعدما كان قد هزمه في روما عام 2009/
    نقلا عن قوول دوت كم



    ahmed fdul
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 29/06/2011
    العمر : 32
    الموقع : مدون شباب مركب المرين

    برشلونه الاسباني يضم مهاجمأ عربيأ

    مُساهمة من طرف ahmed fdul في الأحد 24 يوليو 2011, 6:15 pm

    برشلونه الاسباني يضم مهاجمأ عربيأ للمره الاولى في تاريخة اصبح المغربي منير الحدادي اول مهاجم عربي يوقع عقدأ احترافيأ مع نادي برشلونه الاسباني وانتقل اللاعب الاعسر.. 16عامأ قادمأ من نادي رايو ماياهوندا في العاصمة مدريد ليلعب مع فريق نادي الكاتالوني في الموسم الجديد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017, 8:28 pm