مُنتدى ادارية مُركب

اهلا بك زائرنــا الكــــريم فــــى منتدى شباب اداريه مركب.
مُنتدى ادارية مُركب

مُنتدى اجتماعى ثقافى ورياضى يعنُى باثراء الفكر والأدب والرأى الأخر.


    شعائر الحج

    شاطر
    avatar
    General manager
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 05/05/2011
    الموقع : المدير العام ومنشئ منتدى شباب اداريه مركب

    شعائر الحج

    مُساهمة من طرف General manager في السبت 22 أكتوبر 2011, 9:24 am

    [b]الإ[b]حرام

    إن الإحرام من الميقات هو أول واجب يقوم به الحاج أو ا
    [b]لمعتمر على درب
    التعبّد لله سبحانه وتعالى بهذه الفريضة المقدسة، ويكون الإحرام من الميقات
    المعتبر شرعاً لقوله - صلى


    الله عليه وسلم- حين وقت المواقيت : ( هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة ) رواه البخاري .


    الحلق والتقصير لأن النبي صلى الله عليه وسلم- أمر به فقال : ( وليقصر وليحلل ) متفق عليه ، ودعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة


    المبيت بمزدلفة ليلة النحر واجب عند أكثر أهل العلم لأنه - صلى الله
    عليه وسلم- بات بها وقال : ( لتأخذ أمتي نسكها فإني لا أدري لعلي لا ألقاهم
    بعد عامي هذا ) رواه ابن ماجة وغيره ، ولأنه - صلى الله عليه وسلم- أذن
    للضعفة بعد منتصف الليل فدل ذلك على وجوب المبيت بمزدلفة ، وقد أمر الله
    بذكره عند المشعر الحرام.

    ويجوز الدفع إلى منى في آخر الليل للضعفة من النساء والصبيان ممن يشق
    عليهم زحام الناس ، وذلك ليرموا الجمرة قبل وصول الناس ، قال ابن عباس رضي
    الله عنهما كنت فيمن قدم النبيُّ - صلى الله عليه وسلم- في ضعفة أهله
    من مزدلفة إلى منى ) متفق عليه ، وعن عائشة رضي الله عنها قالت : ( أرسل
    رسول الله - صلى الله عليه وسلم- بأم سلمة ليلة النحر فرمت الجمرة قبل
    الفجر ثم أفاضت ) رواه أبو داود

    المبيت بمنى ليالي أيام التشريق لأنه - صلى الله عليه وسلم- بات بها
    وقال: ( لتأخذوا عني مناسككم ) ، ولأنه أذن لعمه العباس أن يبيت بمكة ليالي
    منى من أجل سقايته ، ورخص أيضاً لرعاة الإبل في ترك المبيت مما دل على
    وجوب المبيت لغير عذر


    رمي الجمار: جمرة العقبة يوم العيد ، والجمرات الثلاث أيام التشريق،
    لأن هذا هو فعل النبي - صلى الله عليه وسلم- ، ولأن الله تعالى قال :
    {واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر
    فلا إثم عليه لمن اتقى } (سورة البقرة الآية 203) ، ورمي الجمار من ذكر
    الله ، لقوله عليه الصلاة والسلام : ( إنما جُعل الطواف بالبيت، وبالصفا
    والمروة ، ورمي الجمار لإقامة ذكر الله )رواه أبوداود وغيره .


    الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهاراً لأن النبي - صلى الله عليه وسلم- وقف إلى الغروب وقال : ( لتأخذوا عني مناسككم)



    طواف الوداع لأمره -
    صلى الله عليه وسلم- بذلك في قوله : ( لا ينفرن
    أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت ) رواه مسلم ، وقول ابن عباس : ( أمر الناس
    أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض
    )
    [/b][/b][/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 1:07 am